بعدما تصدر التريند.. أبرز تصريحات طارق الشناوي

بعدما تصدر التريند.. أبرز تصريحات طارق الشناوي

طارق الشناوي.. قال الناقد الفني طارق الشناوي، إن مستوى السينما المصرية غير مؤهل للمشاركة في منافسات جائزة الأوسكار، مشيرا إلى استمرار عقد اللجان بـ 80 دولة حول العالم لترشيح الأفلام المشاركة في المنافسة العالمية حتى مطلع أكتوبر المقبل.

وأوضح خلال تصريحات تلفزيونية لبرنامج المصري أفندي عبر شاشة المحور مساء الجمعة، أن اختيار الأفلام يجري بناء على آراء بعض السينمائيين داخل كل دولة، لافتا إلى منافسة الدول العربية بأعمال قوية هذا العام على غرار فيلم المرهقون الممثل عن دولة اليمن والذي عرض بمهرجان برلين.

وأشار كذلك إلى ترقب السودان ترشيح فيلم وداعا جوليا للمنافسة، متابعا: «أتمنى يكون عندنا فيلم قادر على المنافسة، وإذا انتهى القرار إلى عدم الاستقرار على ترشيح فيلم؛ لا يعني أن نقيم العزاء، لكنها رسالة بوجود مشكلة في السينما، لأن الفيلم المصري أصبح بحاجة للدعم وسقف أعلى للرقابة.

وأضاف أن إعلان خبر ترشيح أحد الأفلام المصرية للمشاركة في سباق الأوسكار ليس سوى انتصار لصناع العمل، معقبا: مستوانا لا يؤهلنا للتقدم لأوسكار، لكن لا أريد المصادرة على حق اللجنة في الاختيار، لأنه ليس من صالحنا التباهي بالاشتراك دون وجود عمل يستحق، الحضور ليس نجاحا.

ونوه إلى مشاركة 80 دولة حول العالم بـ80 عملا سينمائيا لمسابقة الأوسكار، لافتا إلى عدم وصول أي من الأفلام المصرية التي رشحت على مدار السنوات السابقة على غرار (سهر الليالي- رسائل البحر- فتاة المصنع- يوم الدين) للدخول ضمن القائمة الطويلة أو القصيرة قياسا على بلوغ فيلمين من فلسطين الشقيقة مرحلة القائمة القصيرة.

وأكد أن السينما المصري تحتاج إلى توفير الدعم المادي للعودة مرة أخرى إلى الظهور على الساحة الدولية، قائلا: لو دعمنا 5 أفلام فقط حال السينما هيتغير، والدعم توقف بعد 2016.

انضموا لقناة الإخبارية علي تيليجرام وتابعوا اهم الاخبار في الوقت المناسب.. اضغط هنا