العسومي يُطالب بموقف قوي للشبكة البرلمانية

العسومي يُطالب بموقف قوي للشبكة البرلمانية

التقى عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، مع صاحبة غافاروفا رئيسة الجمعية الوطنية لجمهورية أذربيجان ورئيسة الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها "العسومي" إلى العاصمة الأذربيجانية باكو تلبيةً للدعوة الرسمية للمشاركة كمراقب دولي في متابعة الانتخابات الرئاسية المبكرة في أذربيجان، فضلا عن إجراء مباحثات مع المسؤولين في باكو.

وجاءت دعوة البرلمان العربي للمشاركة كمراقب دولي في هذه الانتخابات في ضوء الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها في هذا المجال، نتيجة مشاركته في مراقبة العديد من الاستحقاقات الانتخابية في الكثير من الدول العربية والدول الصديقة.

وخلال اللقاء، بحثا الجانبان التطورات الجارية على الساحتين العربية والإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وحرب الإبادة الجماعية التي يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.

وفي هذا السياق أكد "العسومي" على ضرورة أن يكون هناك مواقف مؤثرة وقوية للشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز تجاه المجازر اليومية التي يقوم بها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

ودعا "العسومي" إلى تشكيل لجنة تابعة للشبكة تقوم بالتواصل المستمر مع الاتحادات البرلمانية الدولية والإقليمية ومطالبتها بتحمُل مسئولياتها القانونية والإنسانية والأخلاقية في التصدي للجرائم العنصرية والاعتداءات الغاشمة التي تقوم بها قوات كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشدد رئيس البرلمان العربي، خلال اللقاء على أهمية التضامن بين العالمين العربي والإسلامي من أجل دعم ونصرة الشعب الفلسطيني لكي يحصل على حقوقه المشروعة كاملة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وأثنى "العسومي" على جهود الدبلوماسية البرلمانية النشطة التي تقوم بها الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز في دعم قضايا الدول النامية وسعيها نحو تحقيق العدالة الاجتماعية المفقودة في كثير من المؤسسات الدولية وتحقيق الشبكة لإنجازات على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكد "العسومي" حرص البرلمان العربي على تعزيز التعاون مع الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز، كونه أحد مؤسسي هذه الشبكة التي تم تدشينها عام 2021م، مضيفًا أنه خلال هذه الفترة القليلة شهدت العلاقات بين البرلمان العربي والشبكة تطورات مهمة، وتنسيق مشترك حول دعم قضايا الدول العربية والدول النامية في كافة المحافل الإقليمية والدولية.

من جانبها، أعربت رئيسة الجمعية الوطنية لجمهورية أذربيجان ورئيسة الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز، عن تقديرها للجهود المبذولة من جانب البرلمان العربي وتحركاته إقليميا ودوليا من أجل دعم القضايا العربية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة في ظل التحديات الراهنة.

وثمنت "غافاروفا" حرص البرلمان العربي على تعزيز العلاقات مع جمهورية أذربيجان من خلال اللقاءات المتبادلة، كما ثمنت التطور السريع الذي شهدته العلاقات بين البرلمان العربي والشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز.