بايدن يضغط لوقف القتال لمدة ستة أسابيع في صفقة

بايدن يضغط لوقف القتال لمدة ستة أسابيع في صفقة

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يضغط من أجل وقف القتال بين إسرائيل وحماس لمدة ستة أسابيع للسماح بالإفراج عن الرهائن، قائلا إن هذه الظروف يمكن أن تضع الأساس لسلام أوسع.

أضاف بايدن عقب اجتماعه مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في البيت الأبيض أن مثل هذا التوقف "من شأنه أن يؤدي إلى فترة فورية ومستدامة من الهدوء في غزة لمدة ستة أسابيع على الأقل، والتي يمكننا بعد ذلك تخصيص الوقت لبناء شيء أكثر ديمومة".

تعليقات بايدن هي الأكثر تفصيلًا حتى الآن حول المفاوضات الجارية بين إسرائيل وحماس، والتي تساعد الولايات المتحدة في تسهيلها. وقال بايدن إن "العناصر الرئيسية للاتفاقات مطروحة على الطاولة"، مضيفا أن الولايات المتحدة "ستبذل كل ما في وسعها لتحقيق ذلك".

من المتوقع أن يجتمع رئيسا وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ووكالة التجسس الإسرائيلية الموساد مع كبار المسؤولين المصريين والقطريين يوم الثلاثاء لإجراء محادثات. الاجتماع سيعقد على الأرجح في القاهرة.

وشنت القوات الإسرائيلية المزيد من الغارات الجوية على رفح يوم الاثنين، قبيل عمليات برية محتملة في المدينة التي لجأ إليها أكثر من مليون شخص. وفر العديد من اللاجئين من شمال غزة بعد أن شنت إسرائيل حملتها الانتقامية ضد حماس بسبب المذبحة التي ارتكبتها الحركة في 7 أكتوبر.