درجات حروق الزيت المغلي وطرق العلاج.. احترسي فى

درجات حروق الزيت المغلي وطرق العلاج.. احترسي فى
(اخر تعديل 2024-07-06 17:21:43 )
بواسطة

درجات حروق الزيت المغلي وطرق العلاج.. حروق الزيت المغلي هى أحد أنواع الحروق الشائعة، خاصة لدى النساء في المطبخ، ويستلزم الامر علاجها سريعا؛ تفاديا لحدوث اضرارًا ومضاعفات غير مرغوبة؛ ونتعرف خلال التقرير التالى على درجات حروق الزيت المغلي.

درجات حروق الزيت المغلي وطرق العلاج

درجات حروق الزيت المغلي وطرق العلاج.. وهناك ثلاث درجات لحروق الزيت المغلي، تتضمن التالي:

حروق الدرجة الأولى، وذلك عند التعرض للإصابة بحروق الدرجة الأولى تظهر الطبقة الخارجية من الجلد باللون الأحمر، مع الشعور بالألم في مكان الحرق.

حروق الدرجة الثانية، وذلك في حال كان حرق الزيت من الدرجة الثانية، يعاني المريض من ألم أقوى يصاحبه احمرارا وتورما بالجلد، مع ظهور بثور تؤثر على الطبقات العميقة من الجلد.

حروق الدرجة الثالثة، أما عند التعرض للإصابة بحروق الدرجة الثالثة يبدو الجلد وكأنه محترقًا أو يكون أبيض اللون، مع شعور المصاب بألم شديد.

وحروق الزيت من الدرجة الثالثة تتطلب في غالبية الحالات العناية الطبية العاجلة للغاية.

علاج حروق الزيت المغلي

ومن المحتمل ان يصاب موضع حروق الزيت المغلي بالالتهاب في حال إهمالها وعدم علاجها بالطرق الصحيحة، ومن أبرز طرق الإسعافات الأولية لحروق الزيت المغلي ما يلي:

غسل الحروق، فعند الإصابة بحروق الزيت تكون الخطوة الأولى هي غسل الحروق وذلك من خلال القيام بغسل حروق الزيت فور حدوثها باستخدام الماء البارد، فغسل الحروق يسهم في إنتهاء الألم خلال مدة تتراوح ما بين ربع ـ نصف ساعة، فضلا عن أن الماء البارد يسهم في تقليل درجة حرارة الجسم ويمنع تقاقم الحروق، مع عدم استخدام الثلج أو الماء المثلج، إذ أنه قد يتلف الأنسجة، بجانب خلع أى اكسسوارات، أو خواتم، أو ملابس تحيط بالحرق، فعند انتفاخ وتورم الحروق يصعب ارتداءها.

من المحتمل ان يصاب موضع حروق الزيت المغلي بالالتهاب في حال إهمالها

تنظيف الحروق، وتتمثل الخطوة الثانية في تنظيف الحروق ويتم ذلك من خلال ضرروة غسل اليدين جيدًا قبل تنظيف الحروق؛ إذ أن لمس الحروق والايدي غير نظيفة يتسببان في تلوث مكان الحروق وإصابة الشخص بالالتهاب، فضلًا عن ضرورة عدم فقع الفقاعات نهائيًا، كما يجب غسل مكان الحروق بالماء ثم تجفيفه بقطعة نظيفة من القماش، ويوصي بعدم وضع أي بخاخ أو مرهم خلال هذه الخطوة على الجلد؛ تفاديا لاحتباس الحرارة بمنطقة الحروق.

تغطية مكان الحروق بالضمادات، وتتضمن الخطوة الأخيرة لعلاج حروق الزيت تغطية المنطقة المثصابة بالضمادات، مع ضرورة الانتباه إلى أنه في بعض الاحيان قد لا يحتاج المصاب لتغطية مكان الحروق بالضمادات في حال عدم فقع الفقاعات التي تكونت نتيجة الإصابة بالحروق، ولكن في حال وجود فرصة لتلوث مكان الحرق أو الفقاعات، فهنا يجب في تغطية الجرح بالضمادات، ومن الضرروي أن نتغطي مكان الحروق بالضمادات في حال فقع الفقاعات، وينصح باستخدام الضمادات غير اللاصقة، مع استعمال الماء الدافئ، من أجل إزالة الضمادات عند التصاقها.

ويجب لف الضمادات برفق مع وجود الارتخاء، فلا ينصح بالضغط على مكان الحروق.