حارب الموت منذ عامين وأصيب بسرطان خطير في يوليو

حارب الموت منذ عامين وأصيب بسرطان خطير في يوليو

من هو النجم “سيباستيان هالر”؟.. سؤال نستعرض إجابته خلال السطور المقبلة بعدما تصدر محركات البحث خلال الساعات الماضية.

حيث أنه لا أحد يصدق أن اللاعب الذي كان في صفوف منتخب كوت ديفوار وقاد المنتخب للفوز، هو نفسه الذي حارب الموت منذ عامين، فـ سيباستيان هالير، هو نفسه الشخص الذي أصيب بسرطان خطير في يوليو 2022، وكان هذا الخبر صدمة في صفوف دورتموند، النادي الذي انضم إليه هالر كمهاجم في العام نفسه، لكنه بعزيمة قوية تعافى وعاد ليقود ساحل العاج للفوز بنهائي كأس أمم إفريقيا 2023، ويصبح حديث رواد منصات التواصل الاجتماعي خاصة «إكس تويتر سابقا، وفق معلومات نشرها موقع دويتشة فيليه الألماني.


ففي مباراة كأس نهائي أمم افريقيا 2023 بين نيجيريا وكوت ديفوار، أدى اللاعب سيباستيان هالر أداءً حسنًا، وسجل الهدف الثانى للأفيال في الدقيقة 81 من زمن المباراة، ليحصلوا على اللقب للمرة الثالثة في تاريخهم أمام نيجيريا.

وتعود قصة إصابة سيباستيان صاحب الهدف الثاني للأفيال إلى يوليو 2022، عندما شعر بوعكة شديدة بعد تمارينه الصباحية في بادي راغاز في سويسرا، إذ كان يتحضر الفريق للموسم الجديد، انتهت بالتشخيص بإصابته بالسرطان في جهازه التناسلي، ليصدم فريق دورتموند آنذاك؛ لأن «سيباستيان» كان للتو متعاقدًا معهم كمهاجم، لكنه في قرابة العام تغلب على السرطان ليعلن تعافيه في يناير 2023.

وبعد إعلان إصابته خاض فترة فحوصات طبية مكثفة وتعهد الفريق بحصول مهاجمه «هالر» على أفضل علاج ممكن، حتى تعافى في عام 2023.


وفي نهاية بطولة أمم إفريقيا رسم سيباستيان هالر البسمة على وجوه بلاده، عندما ساعد فريقه في التأهل ليشارك محبو الساحرة المستديرة صورته مع الإشارة لقصته الملهمة معلقين: قصة ملهمة.. هالر من التغلب على السرطان والعودة لممارسة كرة القدم للتتويج بكأس الأمم الأفريقية.

انضموا لقناة الإخبارية علي تيليجرام وتابعوا اهم الاخبار في الوقت المناسب.. اضغط هنا