عاهل الأردن: سنبقي دائمًا مع أشقائنا في فلسطين

عاهل الأردن: سنبقي دائمًا مع أشقائنا في فلسطين

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أن الأردن سيبقى مع أشقائنا في فلسطين، نبذل كل طاقاتنا من أجل وقف العدوان وإنهاء الاحتلال، ونعمل بوضوح وتصميم ليحصلوا على حقوقهم الكاملة على ترابهم الوطني. وعلى العهد سنبقى معهم سندا قويا وعونا أمينا.

وقال العاهل الأردني "على العهد واصلنا معا مسيرة بناء الأردن الحديث في مطلع القرن الحادي والعشرين، وعلى العهد مضينا على إرث الحسين وأجيال البناة والمؤسسين، وعلى العهد نمضي بعون الله بمسؤولية لخدمة أجيال الحاضر والمستقبل، نحو هدف وطني نسير فيه بثقة وتصميم، للتحديث في مساراته الثلاثة السياسية والاقتصادية والإدارية.

جاء ذلك خلال كلمة وجها الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، للأردنيين بالذكرى الـ 25 ليوم الوفاء والبيعة، وتسلمه سلطاته الدستورية، وأضاف الملك عبدالله الثاني قائلا "إننا نستذكر بهذه المناسبة ربع قرن مضى من الإنجاز، الذي تحقق بفضل جهودكم وهو لكل واحد منكم".

واستذكر الملك، في كلمته، الملك الراحل الحسين، وقال "لا تزال وصايا والدي ترشدني في خدمة الأردن،... فقد عاهدته أن أخدم هذا الشعب الكريم وأن أحمي هذا الوطن العزيز بشرف وأمانة". وتابع "بإذن الله، نواصل معكم حمل الأمانة، فأنتم أهل العزم ومن أرض العزم، ومنكم تأتي العزائم".

وأردف قائلا "وبالنسبة لي أنا أخوكم عبدالله بن الحسين، لا تزال وصايا والدي وكلماته عندما حمّلني أمانة المسؤولية، في ضميري ووجداني، ترشدني في خدمة الأردن، وكنت طيلة هذه السنوات أبتغي رضا الله عز وجلّ، وأن يكون الحسين راضيا عني، فقد عاهدته أن أخدم هذا الشعب الكريم وأن أحمي هذا الوطن العزيز بشرف وأمانة".

وشدد الملك عبدالله الثاني على أنه ما رأي نفسه يوما إلا خادما للوطن وواحدا منكم، فرحنا معا بالإنجاز، وكنا جسدا واحدا في أصعب الظروف.