بيانات رسمية تحسم الجدل.. حقيقة الغاء التوقيت

بيانات رسمية تحسم الجدل.. حقيقة الغاء التوقيت
(اخر تعديل 2024-07-02 09:22:17 )
بواسطة

الغاء التوقيت الصيفي.. يعتبر العودة على التوقيت الصيفي من جديد واحدة من القرارات التي اتخذتها الحكومة المصرية في الفترات الأخيرة من أجل العمل على ترشيد استهلاك الطاقة بشكل عام والكهرباء على وجه التحديد، وبالرغم من أهمية العمل بالتوقيت الصيفي.


تداولت العديد من الاخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي في جمهورية مصر العربية حول إلغاء الحكومة المصرية لقرار تطبيق التوقيت الصيفي لهذا العام، حيث لم تعلن الحكومة المصرية أي بيانات رسمية بشأن هذا الصدد، وعليه فإن العمل بالتوقيت الصيفي مازال ساريًا لحين إصدار الحكومة أي قرارات أخرى تتعلق بهذا الأمر.


ويرجع السبب في انتشار هذه الأخبار في إعلان الحكومة المصرية الأخير بما يتعلق بالمواعيد الجديدة لغلق المحال التجارية والمولات المختلفة والتي من المنتظر أن يتم إغلاقها في تمام الساعة العاشرة مساءً، وذلك في إطار اتباع خطة ترشيد الكهرباء المعلن عنها من قبل الحكومة المصرية.


في إطار التعرف على حقيقة إلغاء التوقيت الصيفي في مصر يمكن التطرق إلى توضيح أهم المميزات التي يمكن أن تستفيد منها الدولة جراء العمل بهذه المواقيت التي تختلف طبقًا لاختلاف فصول العام، حيث تبرز مميزات العمل بالتوقيت الصيفي في التالي:


يساعد التوقيت الصيفي في تقليل الكم المستهلك من الطاقة وهو ما يتطابق مع خطة ترشيد استهلاك الكهرباء المعلن عنها من قبل الحكومة المصرية في الفترات الأخيرة.


يساهم التوقيت الصيفي أيضًا في زيادة عدد ساعات العمل الأمر الذي يساعد في زيادة إنتاجية مختلف القطاعات بالدولة، وهو ما يعود بالنفع على الوضع الاقتصادي الخاص بالدولة.


زيادة فترة النهار الأمر الذي يساعد في جعل الفرد يتعرض لأشعة الشمس لفترات أطول خلال اليوم؛ مما يعود على الفرد بالنفع من خلال الاستفادة من فيتامين د.

انضموا لقناة الإخبارية علي تيليجرام وتابعوا اهم الاخبار في الوقت المناسب.. اضغط هنا