برلمانيون: قرارات الحماية الاجتماعية وتضمن

برلمانيون: قرارات الحماية الاجتماعية وتضمن

كشف عدد من نواب البرلمان عن أن قرارات الحماية الاجتماعية التي أقرها الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، تستهدف توفير حياة كريمة للمواطنين، وحمايتهم في ظل ارتفاع أسعار السلع، وارتفاع مستوى التضخم، مؤكدين أن الرئيس السيسي يسعى لرفع الأعباء عن كاهل الفئات البسيطة.

من جانبه قال النائب عمرو القطامي، أمين سر لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن قرارات الرئيس باتخاذ حزمة من الإجراءات الاجتماعية العاجلة التي تتضمن رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 50%، ليصل إلى 6 آلاف جنيه شهريًا، خطوة جادة من القيادة السياسية لدعم الفئات البسيطة.

وأكد أمين سر لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن هذخ القرارات تاريخية، ولم يتخيل احد أن تصدر هذه الحزمة كن القرارات التاريخية خاصة فى ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة التى انعكست على جميع دول العالم، متابعا:" الرئيس الإنسان دائما يكون عند حسن ظن المواطن المصرى".

وتابع النائب عمرو القطامى:" هذه القرارات تؤكد شعور الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالمواطن المصرى، وأنه يعلم جيدا نبض الشارع، وأن ما يجرى على أرض الواقع من قرارات تستهدف حماية المواطنين.

فيما قال النائب عمرو هندي، عضو لجنة الشئون الإقتصادية بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يؤكد للجميع أنه يستهدف توفير حياة كريمة للمواطنين وأنه يشعر بنبض الشارع وليش بمعزل عن الأحداث الاقتصادية العالمية التى انعكست على العالم أجمع.

ووصف عضو لجنة الشئون الإقتصادية بمجلس النواب، قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 50%، ليصل إلى 6 آلاف جنيه شهريا، وزيادة أجور العاملين بالدولة والهيئات الاقتصادية بحد أدنى يتراوح بين 1000 إلى 1200 جنيها شهريا حسب الدرجة الوظيفية، بالتاريخية.

وأكد عضو لجنة الشئون الإقتصادية بمجلس النواب، إن هذه القرارات تستهدف تخفيف الأعباء المعيشية عن المواطنين، خاصة وأنها تعد أكبر حزمة اجتماعية عاجلة للحماية الاجتماعية سيتم تنفيذها اعتبارا من الشهر المقبل.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يشعر بالمواطن ويؤكد دائما انحيازه للمواطن البسيط والفئات غير القادرة.