رفح الآن.. رد ناري من مصطفى بكري على تحريض وزير

رفح الآن.. رد ناري من مصطفى بكري على تحريض وزير

علق مصطفى بكري الإعلامي وعضو مجلس النواب المصري، على التصريحات التحريضية التي أطلقها بتسلئيل سموترتش وزير الماليه الإسرائيلي ضد مصر.

وقال في منشور له عبر منصة "إكس": "أدلى وزير المالية الإسرائيلي بتصريحات نقلتها صحيفة هاآرتس الإسرائيليه حمل فيها مصر المسؤولية عن عملية طوفان الأقصي من خلال إمدادها حركة حماس بالسلاح".

وأضاف: "هذه اتهامات كاذبة تصدر من معتوه آخر، الهدف منها التحريض ضد مصر، وتمهيد الطريق للتهجير، مصر ليست في حاجه إلى الدفاع عن نفسها في مواجهة مجموعة من المجانين المتطرفين، الذين يسعون إلي إشعال المزيد من الحروب".

وأوضح: "ولكن على هذا المعتوه وغيره أن يعلموا أن مصر ليست لقمة سائغة. مصر قادرة على حماية أمنها القومي وتأديب كل المتطاولين. الخانكه لم يعد فيها متسع لأمثال هذا الصهيوني اللعين".

وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأنه من المؤسف والمشين أن يستمر وزير المالية الإسرائيلي "سموتريتش" في إطلاق تصريحات غير مسئولة وتحريضية، ولا تكشف إلا عن نهم للقتل والتدمير، وتخريب لأية محاولة لاحتواء الأزمة في قطاع غزة.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية المصرية، أن مثل تلك التصريحات غير مقبولة جملة وتفصيلًا، حيث تسيطر مصر بشكل كامل على أراضيها، ولا تسمح لأي طرف بأن يقحم اسم مصر في أية محاولة فاشلة لتبرير قصور أدائه.

وكان وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، قد دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لعدم إرسال وفد إلى القاهرة، لاستكمال المفاوضات بشأن الصفقة، مطالبًا بمواصلة الضغط العسكري لاستعادة الأسرى المحتجزين لدى حماس في قطاع غزة.

وفي وقت سابق، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن وفد إسرائيلي يتوجه إلى القاهرة، للمشاركة في جولة المفاوضات التي تهدف إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، فضلًا على التوصل إلى اتفاقية لإطلاق سراح الأسرى المحتجزين بين الجانبين.