نائب وزير الخارجية يستقبل السكرتير التنفيذي

نائب وزير الخارجية يستقبل السكرتير التنفيذي

استقبل السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية السيد "روبرت فلويد" السكرتير التنفيذي للجنة التحضيرية لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية.

وقد قام نائب وزير الخارجية خلال اللقاء بالتباحث مع السكرتير التنفيذي بشأن مجمل التطورات ذات الصلة بأعمال اللجنة التحضيرية وسبل تقديم مصر للدعم اللازم للجنة لتطوير آليات منظومة التحقق ذات الصلة بمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية وفقا للولاية القانونية الممنوحة للجنة.

كما أكد نائب وزير الخارجية على أهمية تحقيق مقاصد وأهداف المعاهدة بحظر التجارب النووية والتخلص التام من الأسلحة النووية، مع التنويه إلى أن ضمان فعالية ومصداقية معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية مرتبط في الأساس بامتثال الدول النووية لالتزاماتها بنزع أسلحتها النووية، وبأولوية تحقيق عالمية معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، بما في ذلك إنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

وقد ثمن نائب وزير الخارجية التطورات التي تمت خلال الأعوام الأخيرة على صعيد تطوير منظومة التحقق الخاصة بمعاهدة حظر التجارب النووية والتي وصلت إلى نقطة مرضية في المرحلة الحالية، منوهًا إلى أهمية إيلاء الأولوية في الوقت الحاضر لبناء قدرات الكوادر الفنية للدول النامية من أجل المساهمة بفاعلية في تشغيل تلك المنظومة وعدم جعلها حكرًا على الدول المتقدمة.

جدير بالذكر أن زيارة "روبرت فلويد" السكرتير التنفيذي للجنة التحضيرية لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية إلى القاهرة تأتي في إطار افتتاح الدورة التدريبية السادسة والعشرين للدول الأفريقية في مجال التفتيش الموقعي، وهي الدورة التي تأتي في إطار أنشطة بناء القدرات التي تحظى دائما برعاية مصر.