الدولار يتراجع في السوق السوداء ويصل إلى مستوى

الدولار يتراجع في السوق السوداء ويصل إلى مستوى

واصل سعر الدولار التراجع في السوق السوداء اليوم الثلاثاء وتراجع من مستوى 56.4 جنيه للدولار خلال تعاملات أول أمس الأحد، إلى 50 جنيها للدولار صباح اليوم، في ظل حالة من الارتباك يشهدها السوق الموازي بعد عدة إجراءات شهدتها السوق خلال الأيام الماضية.

وتوقعت مصادر أن يواصل الدولار رحلة الهبوط ليصل لنحو 46 جنيها خلال الأيام المقبلة في ظل توفر سيولة دولارية كبيرة لدى البنوك لتلبية كافة احتياجات المستوردين، بجانب قرب اعلان صندوق النقد الدولي عن الاتفاق بشكل نهائي عن قرض قريب تحصل عليه مصر، يتوقع الكثيرون أن يكون بين 7 إلى 10 مليارات دولار.

أيضا ساهم في هبوط السعر قيام الجهات الأمنية بالقبض على عدد من المضاربين في السوق السوداء، وتقديمهم للمحاكمة بتهمة الإضرار بالسوق والتعامل مع الصرف، بما يخالف قوانين البنك المركزي، علاوة على قيام البنك المركزي المصري برفع الفائدة 2% على الٌراض والإيداع لمواجهة التضخم.

ومن المتوقع دخول سيولة دولارية ضخمة تصل لنحو 42 مليار دولار خلال الفترة القادمة من بعض المشروعات التي يجرى تجهيزها مع بعض الاستثمارات الجديدة، سواء باستثمارات عربية أو غير عربية من خلال طرح بعض المشروعات المستقبلية للمستثمرين.