السفير المصري بالجزائر يلتقي مع المجاهدة

السفير المصري بالجزائر يلتقي مع المجاهدة

التقى السفير مختار وريده سفير جمهورية مصر العربية في الجزائر يوم الأربعاء ٧ يناير ٢٠٢٤ مع المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد.

وأعرب عن الاعتزاز بلقاء أحد رموز ثورة التحرير الجزائرية والتي تربطها بمصر صلات وثيقة، مشيدًا بتاريخها الحافل بالنضال والتضحية بما جعلها أيقونة هامة للثورة الجزائرية ومصدر إلهام للمرأة الجزائرية والعربية. وأكد السفير المصري على العلاقات الوثيقة التي تربط بين مصر والجزائر والتي تستند لجذور تاريخية عميقة، وما قدمته مصر من دعم لثورة التحرير الجزائرية وكافة حركات التحرر الوطني في المنطقة العربية والدول الأفريقية.

وأشار إلى ما تمثله المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد من رمز للتضحية بكل نفيس وغالي من أجل الدفاع عن تراب الوطن.

ومن جانبها، أعربت المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد عن اعتزازها بالروابط التي تجمعها بجمهورية مصر العربية الشقيقة، مؤكدة على أن الشعب المصري شعب عظيم وكريم، وصاحب ثقافة وحضارة كبيرة.

كما عبرت عن سعادتها وامتنانها البالغ بزيارة مصر لتكريمها رسميًا وشعبيًا عامي ١٩٦٢ و٢٠١٨، حيث لمست حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة من الشعب المصري، مشيرة إلى أن الشعب الجزائري على وجه العموم، والمرأة الجزائرية على وجه الخصوص، لا يمكن أن ينسوا الدعم الذي قدمه الشعب المصري والحكومة المصرية في سبيل تحرير الجزائر ونيل استقلالها الوطني