علاج القولون العصبي نهائيا.. الأسباب والأعراض

علاج القولون العصبي نهائيا.. الأسباب والأعراض
(اخر تعديل 2024-07-10 14:00:53 )
بواسطة

يبحث الكثيرون عن علاج القولون العصبي نهائيا، وذلك لرغبتهم في التخلص من أعراض القولون العصبي المزعجة والتي تصيبهم بتقلصات وغازات وانتفاخات وغيرها من أعراض غير مريحة إطلاقا، ولذلك نوضح لكم في هذا التقرير كيفية علاج القولون العصبي باستعمال أدوية طبية، وبتعديل النظام الغذائي وغيرها من نصائح مهمة للسيطرة على أعراض القولون العصبي.

علاج القولون العصبي نهائيا

قبل التطرق إلى علاج القولون العصبي نهائيا، يجب التنويه بأن متلازمة القولون العصبي هو اضطراب في الجهاز الهضمي طويل الأمد يتميز بأعراض مثل انتفاخ البطن، وحركات الأمعاء غير المنتظمة، والبراز المخاطي، وتُعرف هذه الحالة أيضًا باسم التهاب القولون التشنجي، والقولون العصبي، والتهاب القولون المخاطي، كما أن متلازمة القولون العصبي هي حالة مزمنة، لا يمكن الشفاء منها نهائيا ولكن يمكن السيطرة على أعراضها.

ويعتمد علاج القولون العصبي نهائيا على وصف بعض الأدوية التي تهدئ من الأعراض، بالتزامن مع تغيير النظام الغذائي والابتعاد عن الأطعمة المعروفة بأنها تسبب رد فعل، ووفقا لموقع Health Line، قد يصف الطبيب بعض أدوية القولون العصبي حسب الأعراض ومنها ما يلي:

  • الملينات لعلاج أعراض الإمساك
  • مكملات الألياف للمساعدة في علاج الإمساك الخفيف
  • الأدوية المضادة للإسهال
  • أدوية مسكنة للألم
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • الأدوية المضادة للكولين لعلاج تقلصات المعدة المؤلمة والإسهال
  • ألوسيترون (لوترونيكس) لمساعدة القولون على الاسترخاء.
  • ليناكلوتيد (لينزيس) لتعزيز إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة.
  • ويساعد في تخفيف الإمساك، وقد يسبب الإسهال في بعض الحالات.
  • إلوكسادولين (فيبرزي) لتخفيف حالات الإسهال.
  • لوبيبروستون (أميتيزا) ويوصف في حالة عدم استجابة المريض للعلاجات الأخرى.
علاج القولون العصبي نهائيا

التخلص من القولون العصبي في 3 دقائق

استكمالا لتوضيح كيفية علاج القولون العصبي نهائيا، يمكن إتباع بعض العلاجات المنزلية بعد استشارة الطبيب مثل:

كبسولة زيت النعناع

يخفف زيت النعناع أعراض القولون العصبي ويحسن نوعية حياة المريض، ويكون هذا بسبب أنشطته المضادة للالتهابات، ولكن يجب على المرضى الذين يعانون من الإمساك الشديد، أو الإسهال، أو حصى المرارة، أو مرض الارتجاع المعدي المريئي تجنب تناول كبسولات زيت النعناع.

مكمل البروبيوتيك

يمكن تناول مكملات البروبيوتيك يوميًا بعد استشارة الطبيب لـ علاج القولون العصبي، كما يمكن تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي، ووفقًا لدراسة نُشرت في مجلة World Journal Of Gastroenterology، فإن البروبيوتيك يُظهر تأثيرًا مفيدًا على أعراض القولون العصبي ويمكن استخدامه لتخفيفها.

أسباب القولون العصبي

تشمل العوامل التي قد تلعب دورًا مهمًا في إثارة متلازمة القولون العصبي ما يلي:

  • تناول بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة والحليب والكافيين وما إلى ذلك أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى بعض الأفراد.
  • العوامل البيئية مثل الإجهاد.
  • التغيرات الهرمونية.
  • مشاكل في الجهاز العصبي.
  • مشاكل معينة في الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي.
  • العدوى الشديدة مثل التهاب المعدة والأمعاء.
  • تغيرات في البكتيريا الدقيقة في الأمعاء.

عوامل الخطر للإصابة بمتلازمة القولون العصبي

كما أن هناك بعض العوامل التي قد تزيد أيضًا من خطر إصابتك بمتلازمة القولون العصبي، وهي:

  • العمر وهو أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا.
  • الجنس، فالإناث أكثر عرضة للتأثر.
  • التاريخ العائلي، فإذا كان أي من أفراد عائلتك المقربين يعاني من متلازمة القولون العصبي، فمن المرجح أيضًا أن تصاب بها.
  • الاضطرابات العقلية، حيث قد تؤدي الاضطرابات مثل القلق والاكتئاب أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

أعراض القولون العصبي

قد تختلف أعراض القولون العصبي من شخص لآخر، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • حركات الأمعاء غير المنتظمة.
  • الانتفاخ والغازات الزائدة.
  • تقلصات في البطن مصحوبة بألم.
  • خروج المخاط عبر المستقيم أو أثناء إخراج البراز.
  • الحاجة المفاجئة والعاجلة لاستخدام المرحاض.