عيد الحب 2024 والشوكولاتة.. ماهو سبب الارتباط

عيد الحب 2024 والشوكولاتة.. ماهو سبب الارتباط

عيد الحب 2024.. أصبح عيد الحب والشوكولاتة كلمتين مترادفين تقريبًا، حيث يخطط الكثير حول العالم للاحتفال بهذا اليوم بتناول الحلويات.

ووفقًا للجمعية الوطنية لصانعي الحلويات، ولكن ماهو سبب ارتباط الشولاكوتة بالاحتفال بهذا اليوم؟ وفقًا لموقع فودي، إن ارتباط الشوكولاتة بالحب يعود إلى مزيج من التاريخ والثقافة والأمر ليس جديدًا.


قبل وقت طويل من تشكيلها بأشكال مختلفة، كان يتم الاستمتاع بالشوكولاتة كمشروب، وبدأت قصتها في جنوب المكسيك، والتي قامت بزراعة نبات الكاكاو ومعالجته وتحويله إلى مشروبات منذ عام 1500 قبل الميلاد، ونظرًا للعملية الشاقة التي كان يتم تحويل هذا النبات لمشروب أطلقت شعوب أمريكا الجنوبية على الشوكولاتة إنها «طعام ال

آلهة» وأدرجوها في احتفالات مثل الزواج، ومن هنا جاء الربط الأصلي بين الشوكولاتة والحب.

في القرن السادس عشر، جلب الفاتح «هيرنان كورتيس» الكاكاو إلى إسبانيا بعد فترة وجوده في أمريكا الجنوبية، ونما الانبهار بالشوكولاتة وكان من بين المعجبين الأوروبيين به أفراد من العائلة المالكة والأرستقراطيين ليرتبط هذا المشروب بالذكورة والرجولة، وبعد انتشار الشوكولاتة بشكل كبير، تغيرت دلالة المنتج من طابعه الذكوري إلى الأنثوي، وأصبحت النساء أكثر استمتاعًا بها.

ووفقًا لتقرير cnn، قدم صانع الشوكولاتة البريطاني، ريتشارد كادبوري، فكرة في عام 1861، إذ بدأ بتعبئة حلويات الشوكولاتة الخاصة بشركته في علب على شكل قلب، واستغلت هذه الصناديق لتخزين الذكريات عند الكثير.

واليوم، يستمر تقليد تقديم الشوكولاتة كهدية في التوسع والانتشار حول العالم، حيث تضيف الشوكولاتة لمسة عصرية وترمز للمودة والحب كما كان يحدث قليلًا، وعلى مر العصور، أثبتت الشوكولاتة أنها أكثر من مجرد حلوى؛ فهمي رمز متعدد الاستخدامات للحب والرفاهية والتواصل الإنساني، يتطور ولكنه ثابت في دوره كعنصر أساسي لاحتفالات عيد الحب.

انضموا لقناة الإخبارية علي تيليجرام وتابعوا اهم الاخبار في الوقت المناسب.. اضغط هنا